صحة وجمال

ارتفاع ضغط الدم …الأسباب والأعراض

ارتفاع ضغط الدم ...الأسباب والأعراض

سنتعرف في هذا المقال علي مرض ارتفاع ضغط الدم … الأسباب والأعراض الخاصة به .
يعتبر ضغط الدم من أهم العلامات الحيوية لجسم الإنسان . والذي يعتبر مسئولا عن توصيل كلا من الأكسجين والمواد الغذائية المختلفة من شرايين الجهاز الدوري بالجسم وتوزيعه في كافة أعضاء وأنسجة الجسم المتعددة .

ما هو المعدل الطبيعي لضغط الدم :

يختلف قيمة ضغط الدم تبعا لعدة عوامل منها : الجنس (ذكر أو أنثي ) وأيضا السن .

وبصفة عامة فإن معدل القراءات الطبيعية لضغط الدم الانقباضي يتراوح ما بين 90إلي 120 ملم زئبق . أما ضغط الدم الانبساطي فتراوح قيمته الطبيعية ما بين 60 إلي 80 ملم زئبق .

ما هو ارتفاع ضغط الدم :

يُعرف مرض ضغط الدم بأنه الحالة التي يحدث بها ارتفاع لمعدل ضغط الدم لفترات طويلة قد تصل لسنوات .الأمر الذي يؤثر علي وظائف الجسم المختلفة .وقد يكون أول أعراض المرض هو ظهور مشكلة صحية خطيرة مثل السكتة الدماغية أو النوبات القلبية.

قد يعاني الشخص لسنوات عديدة من ارتفاع بضغط الدم دون أن تظهر عليه أي علامات أو أعراض . ولكن من السهل اكتشافه خلال الزيارات الدورية للأطباء حيث يتم قياس ضغط الدم بصورة دورية ومتابعة مدي التغير به . للقدرة علي اكتشاف المرض في أول مراحله والسيطرة عليه قبل أن يتسبب في مضاعفات أو مشاكل صحية خطيرة .

ولذلك عندما تزداد قراءات ضغط الدم عن 80\130 ملم زئبق فإن من المرجح أن ذاك الشخص يعاني من ارتفاع بضغط الدم .

عندها يجب الالتزام بالمتابعة المستمرة مع خطة الطبيب العلاجية سواء التي تشمل تغييرات بنمط الحياة أو الأدوية المعالجة وذلك للتحكم بمعدلات ضغط الدم والحفاظ علي أجهزة الجسم .

ما هي أنواع ضغط الدم المرتفع :

تنقسم أنواع ضغط الدم المرتفع إلي قسمين رئيسن هما ضغط الدم الأساسي أو الأولي وضغط الدم الثانوي .

  • ارتفاع ضغط الدم الأساسي : 

يمثل هذا النوع الأكثر انتشارا بين مرضي ارتفاع ضغط الدم . ويتميز بالتطور البطىء علي مدار سنوات عديدة . ولذلك فهو يصيب عادة البالغين وكبار السن . 

كما أن أسبابه غير معروفة كليا , ولكن يٌرجح أنه يحدث بسبب تأثير عوامل السن علي جدران الشرايين والأوعية الدموية . مما يؤدي إلي تصلبها نتيجة زيادة نسبة الكوليسترول بالدم . فيؤدي ذلك لزيادة مقاومة سريان الدم داخل الشرايين فيرتفع ضغط الدم نتيجة لذلك .

  •  ارتفاع ضغط الدم الثانوي :

ويمثل ذلك النوع حوالي 10% من المصابين بارتفاع ضغط الدم . كما أنه يحث عادة في صغار السن وأيضا من لممكن حدوثه لدي الأطفال.

ويرجع سبب حدوثه إلي وجود خلل معين مثل أمراض الكلي أو تناول أدوية محددة وبمجرد التخلص من السبب الأولي للمرض فإن ضغط الدم يعود لمعدلاه الطبيعية مجددا بعكس النوع الأول الذي يكون وجوده بصفة دائمة .

ارتفاع ضغط الدم ...الأسباب والأعراض
ارتفاع ضغط الدم …الأسباب والأعراض

الأعراض الخاصة بارتفاع ضغط الدم :

عادة ما يكون ارتفاع ضغط الدم صامتا بدون أي أعراض مميزة في بداية الأمر . ولكن قد يعاني بعض الأشخاص من عدة أعراض غير محددة مثل :

  • الصداع وآلام الرأس
  • دوخة وعدم اتزان 
  • نزيف من الأنف بشكل مستمر 

وبرغم تلك الأعراض فإنها تعتبر غير محددة وغير كافية لتشخيص ارتفاع ضغط الدم . الأمر الذي يجعل اكتشاف المرض في بدايته ليس أمرا سهلا ويتطلب متابعة مستمرة مع الطبيب للتأكد من التشخيص .

كل تلك العوامل التي تؤخر التشخيص تساعد علي ظهور المضاعفات بشكل كبير ومفاجىء.

أسباب ارتفاع ضغط الدم :

هناك العديد من عوامل الخطورة التي تساعد علي ارتفاع ضغط الدم . وتشمل عوامل مرضية وعوامل شخصية .

أولا الأمراض والأدوية المسببة لارتفاع ضغط الدم :

ومن أهمها ما يلي :

  • أمراض الغدة الكظرية .
  • أمراض الكلى .
  • عيوب تركيبية بالقلب .

كما أن هناك العديد من الأدوية التي تعمل علي ارتفاع ضغط الدم . وتشمل :

  • أدوية منع الحمل .
  • أدوية البرد والاحتقان .
  • بعض مسكنات الآلام وبخاصة إذا تم استعمالها بكثرة وبدون إشراف الطبيب.
  • بعض المركبات المخدرة مثل الكوكاين والأمفيتامين .

ثانيا : العوامل الخطرة التي يصعب السيطرة عليها :

حيث أن هناك العديد من العوامل والأسباب التي تزيد من خطر ارتفاع ضغط الدم . كما نها تشمل عدة أسباب لا يمكن السيطرة عليها . ومنها :

  1. سن المريض : 

حيث يزداد معدل الإصابة بالضغط المرتفع كلما زاد التقدم بالسن . وبصفة عامة فإن الرجال عادة ما يصابون بالمرض في فترة منتصف العمر . وأما بالنسبة للنساء فإن النسبة تزداد بكثرة في مرحلة ما بعد سن اليأس .

2. التاريخ المرضي والعائلي : 

حيث أن الدراسات قد أثبتت أن مرض ضغط الدم قد يتناقل وراثيا بين الأجيال المختلفة . ولذلك فمن الضروري متابعة الأشخاص الذين يوجد لديهم تاريخ عائلي بالمرض .

ثالثا : عوامل أخري من الممكن السيطرة عليها :

كما أن هناك بعض الأسباب الأخري التي يمكن التحكم بها . وذلك عن طريق التغيير بنمط الحياة . وتشمل تلك الأسباب ما يلي :

  1.  السمنة : 

حيث أنه كلما ازداد وزن الجسم , كلما احتاج الجسم المزيد من الدم لكي يوصل الأكسجين والمواد الغذائية لجميع أعضاء الجسم بصورة كافية.

ولذا كلما ازدادت كتلة الجسم كلما ارتفع الضغط علي الشرايين وبالتالس ارتفعت معدلات ضغط الدم .

2.عدم ممارسة الأنشطة :

وذلك لأن انعدام النشاط البدني للإنسان يزيد من فرص الإصابة بالسمنة . كما أن عدم ممارسة الأنشطة يشكل ضغطا كبيرا علي القلب ليستطيع توزيع الدم المتدفق بشكل سليم لكافة الأجهزة .

ولذلك كلما زاد معدل ضربات القلب كما زادت فرصة ارتفاع ضغط الدم .

3. التدخين وتناول الكحوليات :

يشكل التدخين خطرا قويا علي ضغط الدم .وذلك لأن المواد الكيماوية المضرة التي تنتج عن التدخين تؤثر سلبيا علي جدران الشرايين . فتعمل علي تصلبها وضيقها مما يسبب ارتفاع بضغط الدم .

كما أن تناول الكحول بشكل مستمر يؤدي إلي زيادة إفراز مجموعة من الهرمونات التي ترفع معدل ضربات القلب وبالتالي ترفع ضغط الدم 

4. التغذية غير الصحية :

وتشمل تلك الأغذية عالية الملح . حيث تؤدي إلي احتباس السوائل بالجسم . مما يرفع ضغط الدم .

كما أن تناول أكلات قليلة البوتاسيوم يشكل خطرا علي ضغط الدم . حيث أن البوتاسيوم يعمل علي توازن كميات الصوديوم بالجسم , وبالتالي الحفاظ علي مستويات ضغط الدم مستقرة وفي معدلاتها الطبيعية .

وأيضا أثبتت الدراسات أن نقص كمية فيتامين د بالجسم يؤثر علي إنزيم معين تنتجه الكلي .لذلك يسبب نقصه ارتفاعا بضغط الدم .

5. القلق والتوتر :

يعتبر القلق والتوتر من العوامل المهمة التي تؤثر بالسلب علي ضغط الدم وتسبب ارتفاعه بشكل كبير . لذلك يجب التحكم بأسباب التوتر والحد منها . ويجب الأخذ بالاعتبار عدم اللجوء إلي تناول كميات كبيرة من الطعام أو شرب التبغ والكحول لأن ذلك سيؤدي لتفاقم المشكلة وسيزيد من فرص حدوث مضاعفات ارتفاع ضغط الدم .

6. بعض الأمراض المزمنة :

حيث ارتبط مرض ارتفاع ضغط الدم بوجود عدد من الأمراض المزمنة ومنها داء السكرى وارتفاع نسبة الكوليسترول بالدم . بالإضافة لأمراض الكلي .

7. فترة الحمل : 

حيث يعتبر الحمل من عامل الخطورة التي ترفع نسبة الإصابة بارتفاع ضغط الدم . وها ما يسمي بارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل . ويرجع ذلك نتيجة ضغط الرحم عي مختلف الشرايين مم يؤدي إي ارتفاع ضغط الدم . كما أن زيادة نسبة السوائل بالجسم أثناء المل ترفع نسب الإصابة بضغط الدم المرتفع أثناء الحمل .

وبالرغم من ذلك فإن ذلك التأثير يكون مؤقتا أثناء الحمل فقط ويزول بعد الولادة في معظم الحالات .

ارتفاع ضغط الدم ...الأسباب والأعراض
ارتفاع ضغط الدم …الأسباب والأعراض

مضاعفات مرض ارتفاع ضغط الدم :

يسبب ضغط الدم المرتفع ضررا كبيرا بالأوعية الدموية . كما يؤثر علي الأعضاء المختلفة . وكلما كان الارتفاع كبيرا ولمدة طويلة كلما كان الضرر أكبر .

وقد يتم تشخيص ضغط الدم المرتفع بداية عن طريق ظهور المضاعفات . وتشمل ما يلي :

النوبات القلبية أو توقف القلب .

السكتات لدماغية أو النزيف بالمخ نتيجة تمزق الأوعية الدموية داخل المخ .

ضيق الأوعية الدموية بالكلي .

نزيف بالعين أو الإضرار بالأوعية الدموية داخل العين .

مشاكل في مراكز الذاكرة بالمخ .

علاج ارتفاع ضغط الدم :

يحتاج ارتفاع ضغط الدم لمجموعة من الإجراءات التغييرات بجانب الأدوية الخاصة بمرض الضغط .

وتشمل تلك الإجراءات تغيير بنمط الحياة مع الحرص علي ممارسة الأنشطة البدنية . بالإضافة لإنقاص الوزن والتوقف عن التدخين وشرب الكحول .

حيث أنه من الممكن أن يتم التحكم بضغط الدم فقط عن طريق تلك التغييرات .ولكن هناك بعض الحالات تستدعي استخدام أدوية مخصصة لارتفاع ضغط الدم .

هناك مجموعة كبيرة من أدوية الضغط . وتشمل :
  1. الأدوية المدرة للبول ( من مجموعة الثيازيدthaiazide ).
  2. الأدوية الحاصرة لمستقبلات بيتا (beta blockers).
  3. حاصرات قنوات الكالسيوم .
  4. الأدوية المثبطة للإنزيم المحول للأنجيوتنسين .
  5. الأدوية المثبطة للرينين .

وفي حال عدم القدرة علي التحكم بضغط الدم من خلال تلك الأدوية . فهناك مجموعة متقدمة من الأدوية يقوم الطبيب بوصفها في الحالات الخطرة . ومنها :

  • الأدوية حاصرة مستقبلات ألفا alpha blockers.
  • حاصرات مستقبلات ألفا وبيتا alpha and beta blockers.
  • الأدوية الموسعة للأوعية الدموية .

كما قد يقوم الطبيب بمزج نوعين أو أكثر من تلك الأدوية معا . وذلك للمساعدة في تحكم أفضل بضغط الدم . وكذلك التقليل من الأعراض الجانبية المصاحبة لها .

اقرأ أيضا :عملية شفط الدهون…فوائدها وأضرارها

اقرأ أيضا :نظام الكيتو الغذائي

طرق الوقاية من ارتفاع ضغط الدم :

يجب أن تعلم أنه حتي إذا كان معدل ضغط الدم بالمعدل الطبيعي فإن ذلك الأمر لا يعني عدم الحفاظ علي ذلك المعدل . وذلك عن طريق القيام ببعض الإجراءات الوقائية التي تساعد علي الحفاظ علي صحة الجسم بشكل عام وأيضا التحكم بمعدل ضغط الدم بشكل أساسي .

وتشمل تلك النصائح ما يلي :

الحرص علي تناول الأغذية الصحية والتي تحتوي علي نسبة قليلة من الملح : حيث أن الكمية المسموحة يوميا لا تزيد عن معلقة صغيرة . أي ما يعادل 2.300 مل جرام .

2. التوقف عن التدخين وتناول المشروبات الكحولية .

3.الحفاظ علي ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم . مثل ممارسة التمارين الهوائية لمدة نصف ساعة يوميا . وتشمل تلك الأنشطة رياضة المشي والهرولة .

كما يمكن تقسيم مدة ممارسة الرياضة لتصبح 10 دقائق في كل مرة . وذلك للاستفادة من فوائد الرياضة والتى تشمل إنقاص الوزن الزائد . بالإضافة للتخلص من التوتر والقلق . وأيضا الحفاظ علي صحة القلب .

4.الاهتمام بتناول طعام صحي يحتوي علي عناصر غذائية متكاملة مثل الخضروات والفواكه وأيضا الحبوب الكاملة .

كما يجب التقليل من أكل اللحوم الحمراء والكر والطعام الذي يحتوي علي نسبة عالية من الدهون .

وبنهاية المقال … نكون قد تناولنا الحديث عم مرض ارتفاع ضغط الدم . كما تعرفنا علي الأسباب وأيضا الأعراض الخاصة به . 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى